The Truth - Online الحقيقة أون لاين ... رؤية جديدة لتعرف أكثر
تعلن إدارة منتدى أي دو عن حاجتها إلى مشرفي منتديات فعلى الراغبين في التقدم والإنتساب إلى مجموعة المشرفين مراسلة إدارة المنتدى على البريد الإلكتروني In-life@live.com مع تحيات فريق عمل منتدى أي دو



أهلا ً وسهلا ً بكم
نتمنى أن تقضو معنا أجمل الأوقات وأن تحصلو على أقصى فائدة

في
i doي دو ... رؤية جديدة لتعشق التطور... i do - We love evolution


إدارة المنتدى



The Truth - Online
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  إتصل بناإتصل بنا  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
لإضافة إعلانات مجانية أرسل الإعلان إلى البريد الإلكتروني : in-life@live.com
تعلن إدارة المنتدى عن حاجتها إلى مشرفين لمراسلتنا In-life@live.com

شاطر | 
 

 الفئران تحكم العالم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لارا
مشرفة متميزة
avatar

انثى عدد المساهمات : 86
عدد النقاط : 6552
بطاقات الشكر : 0
تاريخ الميلاد : 08/08/1992
تاريخ التسجيل : 01/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: الفئران تحكم العالم   السبت مايو 08, 2010 5:15 pm

هل تذكرون الفأر ميكي الشهير بذكائه بطل قصص الأطفال المصورة الذي ابتكره والت ديزني؟ تصوروا أن يأتي يوم نجده يمشي ويعيش بيننا!
قد يكون هذا الموضوع مضحكا، ولكنه حقيقة يسعى إليها الآن العلماء الأمريكيون، فالباحثون في مجال الهندسة الوراثية والجينات بجامعة كاليفورنيا الأمريكية يجرون الآن تجارب معملية مثيرة للجدل يحاولون فيها إنتاج فأر له مخ مكون بالكامل من خلايا بشرية!
وقد نجح باحثون في جامعة ستانفورد بالفعل في توليد هجين لفئران تحتوي أدمغتها على 1% من الخلايا البشرية وتجري حاليا تجارب تستهدف استخدام خلايا المنشأ المأخوذة من الأجنة المجهضة لتوليد فئران بعقول بشرية 100%.
ويحاول البروفيسور"أبرفيتج وايزمان" مدير معهد أبحاث السرطان وبيولوجيا الخلايا التابع لجامعة كاليفورنيا تبرير هذا الاتجاه بقوله إن خلايا المنشأ المزروعة في الفئران توفر معلومات قيمة قد تكون لابتكار علاج لأمراض مثل الشلل الرعاش وألزهايمر، ولهذه الأسباب وعلى الرغم من غرابة هذه التجربة التي قد تنجم عن وجود مخلوق غريب له مخ إنسان وجسد فأر إلا أن لجنة الأخلاقيات وافقت على استمرار هذا البحث ولكن بشروط بينها البروفيسور هنري جريلي رئيس اللجنة حيث قال إنه إذا ما ظهرت على الفئران الجديدة علامات مشابهة للسلوك البشري مثل الذاكرة المتقدمة والقدرة على حل المشكلات فهذا وقت التوقف، واعترف "جيرلي" بأن هذه التجربة محفوفة بالمخاطر، لكنه أكد أن العقول البشرية معقدة جدا ومن المستحيل أن تصل إلى درجة تعقد مخ الفئران هذه إلى نفس درجة تكوين المخ البشري، إلا أن "وايزمان" أكد أنه من المستحيل معرفة ما إذا كانت هذه الفئران البشرية ستكتسب أي نوع من الصفات البشرية أم لا إلا بعد أن تولد فعليا.
وأذكر في هذا الصدد أن هذه التجربة ليست الأولى من نوعها حيث تمكن باحثون في جامعة مينيسوتا من إنتاج خنازير تجري في عروقها دماء البشر، وفي العام الماضي اطلعت على تقارير تؤكد أن باحثين في جامعة نيفادا أعلنوا مولد خراف لها أكباد بها 80% من الخلايا البشرية ويمكن أن تستخدم مستقبلا في جراحات زراعة الكبد.
وإزاء هذه الهرولة العلمية المتسارعة في هذا الطريق أعدت الأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة تقريرا يحدد ضوابط استخدام خلايا المنشأ البشرية واستزراعها في حيوانات مختلفة.
ويرى معارضو هذه التجارب وهم بالمناسبة أكثر قوة وعددا من مؤيديها، أنهم لا يخشون أصلا من تكوين فئران تأتي بسلوك كسلوك البشر وإنما المخيف هو أن تؤدي هذه التجربة إلى أن تنظم خلايا الفأر نفسها بطريقة بشرية أكثر من كونها حيوانية، كما أن هناك مخاوف من أن تهاجر هذه الخلايا من المخ إلى أماكن متفرقة من جسد الفأر وتكون حيوانات منوية وبويضات بشرية في الأجهزة التناسلية للفئران، وأسوأ كابوس يمكن تخيله أن يحدث تزاوج بين هذه الفئران، وتكون النتيجة جنينا بشريا في رحم فأر.
وعلى الرغم من أن البروفيسور وايزمان أكد أن أنه سيتم تدمير كل الحيوانات الناتجة عن هذه التجارب إذا ما ظهرت عليها علامات السلوك البشري إلا أن هذا الأمر غير مضمون ففضول العلم لا يقف عند حدود وهو ما سيدفع التجارب إلى نهاية لا يعرف أحد مداها.
المثير في هذا الموضوع هو أن المعارضين الأمريكيين لهذا المشروع نبهوني إلى نقطة لم تخطر على بالي أثناء قراءة هذه التقارير، وهي نقطة لو كنت طرحتها من تلقاء نفسي لاتهمت على الفور بأنني من أتباع نظرية المؤامرة، فقد أكدوا أن الحكومة الأمريكية التي تميل إلى الغزو وشن الحروب قد تلجأ مستقبلا إلى تجنيد جيش من هذه الفئران البشرية لاستخدامها في القتال نظرا لفعاليتها وصغر حجمها وكثرة توالدها كما أنها سوف تحقن الدماء الأمريكية ولن يحتاج تدريبها وإعدادها إلى أموال طائلة!
بصراحة، ورغم ما في هذا الموضوع من إثارة وتشويق، إلا أنني لم أفاجأ بتفاصيل عديدة في تلك المساعي العلمية لتهجين الخلايا البشرية بالحيوانية، لا أدري لماذا.. ربما لأنني أرى بالفعل نماذج عكسية في الواقع، أجساد بشرية بعقول فئران، وأشكال رجال بتصرفات خرفان، وأحيانا أرى قطيعا بالكامل، وفي نشرة الأخبار أرى أرباب العبودية يتحدثون عن الحرية، والعدالة الشاملة يروج لها الظلمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفئران تحكم العالم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The Truth - Online الحقيقة أون لاين ... رؤية جديدة لتعرف أكثر :: منتدى عــــــــام :: الركن الثقافي :: منتدى الكتب و المقالات العالمية --:: للدخول من هنا:: ---
انتقل الى: